غاليرا في عُمان. مائتا عام من فساتين الزفاف الفرنسية

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين لاعتلاء صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد العرش، تنظم السفارة الفرنسية بالتعاون مع وزارة التراث والثقافة ، مدينة باريس ومتاحف باريس معرضا بعنوان: " غاليرا في عُمان. مائتا عام من فساتين الزفاف الفرنسية " و ذلك من 7 نوفمبر إلى 16 ديسمبر 2010.

غاليرا، متحف الموضة في مدينة باريس يصدّر أجمل مقتنياته إلى عُمان في شكل معرض. هذا المتحف يقع في قلب باريس، في قصر الدوقة غاليرا القديم و يحتوي على مجموعة من أفخم الأزياء و الحلي في العالم. إنه يعيد إحياء تاريخ الأناقة و عبقرية الابتكار في عالم الموضة منذ القرن الثامن عشر، عبر معارض مرموقة و غاية في الروعة.

يستضيف متحف العلاقات العُمانية الفرنسية "بيت فرنسا" هذه الفعالية التي ستُفتتح يوم 6 نوفمبر 2010 على الساعة السابعة و النصف مساءً.

معرض "غاليرا في عُمان" يُطلع الجمهور العماني على تحف من الحياكة الراقية (الهوت كوتور) الفرنسية تحمل توقيع أشهر دور الأزياء في العالم: جان بول غوتييه، كريستيان لاكروا، غي لاروش، إيف سان لوران ، جان شارل دي كاستالباجاك ، شانيل ، جون غاليانو ، باكو رابان ، مارسيل روشاس، جان لانفين، جاك فاث، وكريستيان ديور.

سوف يتم عرض ثلاثين فستانا من بين أفخم مقتنيات المتحف لإعادة رسم تاريخ مراسم الزفاف الفرنسية بين 1810 و 2010. وسيحظى زوار المعرض بالاستمتاع بأناقة فساتين الزفاف الفرنسية التي تُعدّ من القطع تاريخية الاستثنائية لمتحف غاليرا.

سترافق الفساتين مقتنيات نادرة أخرى كقلادة يرجع تاريخها إلى 27 ألف سنة وصندوق سفر من الزجاج و الذهب من سنة 1813 و كذلك مشط عاجي منحوت.

"غاليرا في عُمان" يتجاوز كونه مجرد معرض أزياء. إنه سفر عبر الزمن يأخذ زوار المعرض إلى رحلة تاريخية و ثقافية.

إن تنظيم فعالية كبيرة كهذه لم يكن ليتحقق بدون الدعم المالي السخي الذي قدّمته الشركات الفرنسية و العُمانية، لهذا تتقدّم سفارة فرنسا بخالص شكرها لشركة نسيج عُمان ، طيران عُمان، شركة توتال، صيدلية مسقط - جيفنشي، شركة تاليس، شركة الصاروج و مجموعة كمجي رامداس.

سيكون المعرض مفتوحا للجمهور من 7 نوفمبر حتى 16 ديسمبر 2010. من السبت إلى الأربعاء، من العاشرة صباحا إلى الواحدة و من الخامسة إلى الثامنة مساءً و يوم الخميس من العاشرة إلى الواحدة.

Dernière modification : 24/11/2010

Haut de page