برنامج الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد الأوروبي [en] [fr]

ترأس فرنسا مجلس الاتحاد الأوروبي اعتبارًا من الأول من كانون الثاني/يناير 2022 ولغاية 30 حزيران/يونيو 2022. ويتمحور برنامج الرئاسة الفرنسية حول ثلاثة أهداف طموحة وهي:

  • تعزيز السيادة الأوروبية من خلال تعزيز منطقة شنغن وحماية الحدود وضبط موجات الهجرة وتحسين السياسة المنتهجة في مجال اللجوء مع الحرص على احترام قيم أوروبا والتزاماتها الدولية، وكذلك من خلال تعزيز نفوذ أوروبا وقدرتها على اتخاذ التدابير الملائمة في مجال الأمن والدفاع، ومن خلال عملها على ضمان الازدهار والاستقرار في بلدان الجوار الأوروبي ولا سيّما بفضل التزامها في منطقة البلقان الغربية وإعادة صياغة علاقتها مع أفريقيا، وأخيرًا من خلال إسهامها في التصدّي للرهانات العالمية.
  • صياغة نموذج أوروبي إنمائي جديد يرمي إلى جعل أوروبا قارة يزدهر فيها الإنتاج واستحداث فرص العمل والابتكار والامتياز التكنولوجي، ويوفّق بين التنمية الاقتصادية والطموح المناخي، ويدعم الابتكار ونمو الجهات الفاعلة الأوروبية في المجال الرقمي بالتزامن مع تحديد قواعد خاصة به في العالم الرقمي، ويوفر للعاملين وظائف جيدة وبأجور أفضل وتتطلب مهارات محددة.
  • مراعاة البعد الإنساني في أوروبا التي تُصغي إلى شواغل مواطنيها ضمن إطار المؤتمر بشأن مستقبل أوروبا، وتدافع عن سيادة القانون، وتتشبث بقيمها، وتعتز بثقافتها، وتثق بالعلوم والمعارف، وتصمّم على محاربة التمييز، وتلتزم من أجل مستقبل الشباب فيها.

وتندرج توجّهات الرئاسة الفرنسية في سياق مواصلة الأعمال التي أنجزتها الرئاسة السلوفينية، وكذلك في إطار أوسع يتضمن برنامج ثلاثي الرئاسات ويجري إعداده بالتعاون مع الرئاستين التشيكية والسويدية المقبلتين.

وتستند هذه التوجّهات إلى برنامج عمل المفوضية الأوروبية لعام 2022، وحُددت بالتشاور الوثيق مع رئيس المجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي والممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية المشتركة. وشارك في المشاورات أيضًا كلٌّ من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية واللجنة الأوروبية للمناطق والشركاء الاجتماعيين.

وسيراعي تنفيذ هذا البرنامج التطوّرات الصحية.

وأخيرًا ستعقد الرئاسة الفرنسية العزم على ترويج تعدد اللغات ضمن أعمال المجلس وإبّان الاجتماعات التي تُنظّم في فرنسا على حدّ سواء.

Dernière modification : 18/01/2022

Haut de page